فيديو

    القيروان.. عاملات بين مطرقــــة الفقر .. وسنـــــدان الانتهاكــات مميز

    لا تزال النساء العاملات في القطاع في ارياف القيروان يواجهن ظروفا صعبة جدا وغير لائقة بهن عند خروجهن للبحث عن لقمة عيش أسرهن . ويتعرض العديد منهن يوميا لحوادث عند نقلهن لمواقع العمل في الحقول أو المصانع بالإضافة إلى تعرضهن لمخاطر حوادث الشغل ولعديد الاعتداءات اللفظية والجسدية ويتقاضين اجورا زهيدة . يذكر أن الفلاح في القيروان الشمالية مثلا يسدد أجرة 10 دنانير للعاملة و3 دنانير للناقل الذي يحمل أحيانا 30 امرأة في الصندوق الخلفي لشاحنته الخفيفة لنقلهن إلى الضيعة في الصباح ثم ينصرف للقيام بأعمال أخرى ثم يعود بهن في المساء إلى بيوتهن (وهي عملية لا تتجاوز في مدتها الساعة). والخطير أن أصحاب الشاحنات الناقلة ولتحقيق ربح أوفر يتعمدون تعبئة أكثر عدد ممكن من الراكبات مع الإفراط في السرعة في مسالك فلاحية ومنعرجات خطرة مما يخلف حوادث مرور وحالات سقوط. وابرز هذه الحوادث ذلك الذي جد بتاريخ 16 أكتوبر 2017 بالطريق الرابطة بين مدينتي منزل المهيري والقيروان بين شاحنتين خفيفتين تقلاّن عاملات في القطاع الفلاحي وانقلاب إحداها بسبب مجاوزة ممنوعة مما خلف إصابة 36 عاملة بجروح متفاوتة الخطورة. وأمام تعدد الانتهاكات وتكرر الحوادث وتزايد عدد الضحايا في صفوف النساء العاملات في القطاعات الهشة فان الدولة مطالبة بالإسراع بالمصادقة على مشاريع قوانين والإعلان عن إجراءات تحد من تنامي هذه الظاهرة المفزعة على غرار تطبيق القانون وتحسين ظروف نقل العاملات وتقنينه فضلا عن تفعيل آليات الرقابة على المشغلين والناقلين.

    © 2017 Sj TheCool - Joomla Responsive Template. All Rights Reserved. Designed By SmartAddons.com

    Please publish modules in offcanvas position.