اعلانات و روابط مفيدة

     

    WWW.IMMOBILIERE-DIARELEUCH.COM

    WWW.BTISTRAVELAGENCY.COM

    http://www.groupemrassi.com/fr/accueil

    www.groupeguemri.com

    HAMMAMI.jpg

    WWW.BRIDGE-TRAVEL.TN

    meteo-tunisie-institut-national-meteorologie.jpg

      http://meteo-tunisie.net/ar

    http://www.inlucc.tn/%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D8%A7%D9%84/

    Sans_titre-1.jpg

    c_sncf_logo.jpg

       http://sncft.com.tn/ar/index.php

    FRANCE_24_logo.svg.png

     http://www.france24.com/fr/

    ctn-290512-2.jpg

        http://www.ctn.com.tn/fr/

    clic_ici_vert.jpg

     dscf3059w.jpg

          tunisia/prayer_times.html

    t4.jpg

         http://www.xe.com/ar/

    ag43-tunisair_1.jpg

     http://www.tunisair.com.tn/

    clic_ici_vert.jpg

     

    fb-pic.jpg

    http://www.tunisie-radio.com/express-fm

     10734002_801317166599874_2850806811979445777_n.jpg

      http://www.tunisie-radio.com/ifm

    medradio.jpg

    http://www.maghreb-radio.com/

    clic_ici_vert.jpg

    ag43-radio-sabra-fm-kairouan.png

    http://www.radiosabrafm.net/

     mouvement-protestation-Oasis_FM.jpg

    http://www.oasisfm.tn/

    main-logo_1.png

    http://www.radionationale.tn/

    -الحكومة.jpg

    http://www.tunisie.gov.tn/

    mosaique-fm_0.png

    http://www.mosaiquefm.net/

     

      clic_ici_vert.jpg

     

    https://www.tunisia-sat.com/forums/threads/154666/

    -الدفاع-عن-المستهلك.jpg

     http://www.odc.org.tn/

     

     

     

    غش وعنف وتبادل تهم : تعليمنــا يعيــش أزمـــة قيم ؟ مميز

    ما وصلت إليه المنظومة التربوية هذه الايام من صور الاعتداءات اللفظية والمعنوية، وتبادل الاتهام يوحي بأزمة خانقة تتجاوز المطلبية النقابية لتشير إلى أزمة تهم القيم والمعايير التي من المفروض أن تتحكم في القطاع. يبدو أن ما تعيشه المؤسسات التربوية هذه الايام من صدامات قد كشف الغطاء عن مأزق القيم والمعايير الذي لم يسلم منه قطاع حساس المفروض أنه يبني الأجيال القادمة. ولم تخل متابعة مستجدات المؤسسات التعليمية هذا العام من أحداث عنف وغش وتبادل اتهامات وانحرافات سلوكية تؤثر سلبا على مناخ التربية والتعليم داخل المعاهد والمدارس وحتى الكليات. آفات بالجملة عبرت الجمعيات التربوية عن غضبها ورفضها لما يجتاح المؤسسات التربوية من تراجع قيمي، واشارت إلى بروز العنف المتبادل بين التلاميذ وتهشيم سيارات المدرسين خلال السنوات الدراسية الماضية. ونبهت إلى خطورة ما وصلت إليه الأوضاع داخل المؤسسات التربوية، وإلى قصور المدرسة التونسية في البناء المتين لشخصية التلميذ، وإلى الفرق بين حرّية التعبير وحقّ الجميع في الاحتجاج السلمي. لاحظ الخبير بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الأستاذ ورئيس جمعية جودة التعليم سليم قاسم أنّ عدة مؤاخذات أثيرت على امتداد مراحل إصلاح المنظومة التربوية على ما تم اعتباره «إهمالا لمسألة التربية على القيم عند صياغة أولويات الإصلاح وأدبياته، وقال إنه لا بد من اعتبار مسألة التربية على القيم من المسائل الجوهرية في كلّ منظومة تربوية. واتفقت الجمعيات المهتمة بالتربية على أن المنظومة التربوية اصبحت تشكو من جملة من الأخطار القيمية منها ما يتعلق بالعنف بين التلاميذ أو مع الاساتذة والمربين والإطار التربوي ومنه مع الأولياء إضافة إلى بروز حالات من الانتحار، وحذرت من أن تصبح فضاءات انحراف، وأنه من معالجة الآفات الاجتماعية في الوسط المدرسي ووضع استراتيجية عاجلة للتدخل السريع لمنظمات وجمعيات التربية والأسرة والنقابات والأولياء والتلاميذ أنفسهم، والمساهمة في معالجة أسباب الانحراف وتعزيز رسالة المربين. المجتمع تغير لا تنفصل التغييرات التي تعيشها المؤسسات التربوية من حيث المعايير والأخلاق عما يعيشه المجتمع ككل من مظاهر سلبية. وهو ما ينعكس في سلوك المربي والاستاذ والتلميذ. وهو ما تحدث عنه الدكتور حبيب تريعة الدكتور في علمي النفس والاجتماع واصفا ما يحدث هذه الايام من تغييرات قيمية جعلت الجانب المادي والمطلبي يعلو على حساب مصالح التلميذ التعليمية، بأنه تغير مفاجئ وغريب مدفوع من النقابات. وعادة ما تكون المنظومة التربوية منظمة بجملة من القيم، لكن عن أية قيم نتحدث وكيف نغرسها في نفوس الناشئة. فالقيم تنقسم إلى قيم كونية للإنسانية قاطبة، وأخرى لها خصوصيات الدولة، ويجب أن تجمع المنظومة التربوية على الخاصيتين الكونية والمحلية، وهو ما بينه الخبير الدولي في تقييم النظم التربوية واصلاحها محمد بن فاطمة. واضاف أن إصلاح المنظومة التربوية وغرس القيم الصحيحة فيها من تضحية وحب العمل والأخلاق هو أمر يهم كل شعب. في المقابل أكد انه وبالنسبة الى الساحة التونسية هناك نقص في افراز القيم ويتعين مراجعة هذا الإشكال. وتبدو المسألة معقدة باعتبار أن مسألة الأخلاقيات ومعالجة أزمة القيم لا تتعلق بمجرد درس يقع تقديمه مثل درس الرياضيات أو الفيزياء أو اللغة، بل هي أمور تغرس من خلال نماذج وخلال عملية تكوين شخصية التلميذ في المجتمع. واعتبر أنه عادة لا تتغير القيم بسرعة فهناك قيم خالدة مثل الصدق في القول والحرية، والعلاقة بين المدرس والتلميذ تربى عليها اجدادنا ونتربى عليها. فالمسألة إذن هي تربوية وبيداغوجية ويجب إيجاد آليات كي نتبناها لتصبح جزءا من شخصية التلميذ. وتحتاج المنظومة التربوية إلى تعزيز قيم مثل الابتعاد عن الغش والاحترام والصدق والابتعاد عن الكذب، ورغم ما قد تحاول بعض الدروس تقديمه فإن المجتمع والشارع قد يهدم ما تبنيه الأسرة والمدرسة، لينعكس داخل المؤسسات التربوية لاحقا، في علاقة تفاعلية. ويمكن القول إن تغير المنظومة التربوية هو تغير نسبي يتزامن مع تغير المجتمع. تغيرات في «العالي» تناولت جامعة منوبة خلال الأيام الأخيرة موضوع القيم والمعايير ضمن ندوات علمية يومية وورشات في جميع جامعاتها ومنها في معهد الصحافة والإخبار. وتحدث رئيس الجمعية التونسية للدفاع عن القيم الجامعية حبيب ملاخ لـ"الشروق عن التغييرات التي عرفتها الجامعة التونسية في علاقة الأساتذة بالتلميذ، وبعض الممارسات التي عرفتها جامعة منوبة وغيرها في أحداث عنف. وقال إن العلاقة في الجامعات التونسية كانت قديما تحكمها التقاليد والعرف لكن الحاجة إلى وضع ميثاق جامعي كانت ملحة بعد الثورة مع جملة التغييرات التي عرفتها الجامعة التونسية والمنظومة التربوية. وهو ما استدعى وضع ميثاق يهم السرقات العلمية وضمان الحريات الأكاديمية وأخلاقيات التعامل في الجامعة. وهو ما يعني إرساء ثقافة القيام بالواجبات المهنية لجميع الأفراد مع احترام النواميس والقواعد الأخلاقية والعلمية للعمل في الجامعات. وتقوم جامعة منوبة بتنظيم لقاءات تحسيسية وندوات للتنبيه إلى مسألة القيم الجامعية والتربوية واهمية غرس المعايير والقيم في المؤسسات الجامعية. أرقام ودلالات 8 آلاف حالة عنف سنويا 50 بالمائة من التلاميذ استهلكوا مواد مخدرة او كحولا او سجائر.

    © 2017 Sj TheCool - Joomla Responsive Template. All Rights Reserved. Designed By SmartAddons.com

    Please publish modules in offcanvas position.