اعلانات و روابط مفيدة

     

    WWW.IMMOBILIERE-DIARELEUCH.COM

    WWW.BTISTRAVELAGENCY.COM

    http://www.groupemrassi.com/fr/accueil

    www.groupeguemri.com

    HAMMAMI.jpg

    WWW.BRIDGE-TRAVEL.TN

    meteo-tunisie-institut-national-meteorologie.jpg

      http://meteo-tunisie.net/ar

    http://www.inlucc.tn/%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D8%A7%D9%84/

    Sans_titre-1.jpg

    c_sncf_logo.jpg

       http://sncft.com.tn/ar/index.php

    FRANCE_24_logo.svg.png

     http://www.france24.com/fr/

    ctn-290512-2.jpg

        http://www.ctn.com.tn/fr/

    clic_ici_vert.jpg

     dscf3059w.jpg

          tunisia/prayer_times.html

    t4.jpg

         http://www.xe.com/ar/

    ag43-tunisair_1.jpg

     http://www.tunisair.com.tn/

    clic_ici_vert.jpg

     

    fb-pic.jpg

    http://www.tunisie-radio.com/express-fm

     10734002_801317166599874_2850806811979445777_n.jpg

      http://www.tunisie-radio.com/ifm

    medradio.jpg

    http://www.maghreb-radio.com/

    clic_ici_vert.jpg

    ag43-radio-sabra-fm-kairouan.png

    http://www.radiosabrafm.net/

     mouvement-protestation-Oasis_FM.jpg

    http://www.oasisfm.tn/

    main-logo_1.png

    http://www.radionationale.tn/

    -الحكومة.jpg

    http://www.tunisie.gov.tn/

    mosaique-fm_0.png

    http://www.mosaiquefm.net/

     <top>http://www.tunisie-radio.com/ulysse-fm-djerba-ecouter-le-live

    http://www.tunisie-radio.com/radio-tataouine

      clic_ici_vert.jpg

     

    https://www.tunisia-sat.com/forums/threads/154666/

    -الدفاع-عن-المستهلك.jpg

     http://www.odc.org.tn/

     

     

     

    الذئاب المنفردة تعود:الانترنيـت ...طريق إلى الارهاب مميز

    كانت حادثة شارع الحبيب بورقيبة بمثابة الصاعقة التي أعادت للأذهان كابوس الإرهاب المعشش ضمن خلايا نائمة في تونس وهو ما يعبد الأسئلة حول طرق الاستقطاب وإن كانت الأنترنت هي رأس الداء في غسل أدمغة من يتحولون إلى ذئاب منفردة. أمام شاشة صغيرة من الأنترنت لا يمكن توقع من يقف في الضفة الأخرى وكيف تتم عمليات السيطرة على العقول والواضح أن هذه الأسباب التي تجعل من الشاب فريسة للاستقطاب كثيرة ومنها الهشاشة النفسية والتهميش والبطالة واليأس. طلبة وتعليم وفقا للائحة تضم اكثر من الف متهم بالإرهاب لدى الداخلية فإن 30 بالمائة منهم هم من التلاميذ والطلبة. و95 بالمائة من هؤلاء ينتمون الى الشعب العلمية. وحسب مصادر مطلعة فإن الأجهزة الأمنية منعت منذ مارس عام 2013 أكثر من 12 ألف شاب من السفر لشبهة الالتحاق بمناطق القتال. وكشفت الملاحقات الأمنية للعناصر المتشددة في تونس والتي يشتبه بانتسابها لكتيبة عقبة بن نافع أن عددا من العناصر الارهابية كانوا من بين طلبة وخريجي جامعات الهندسة والعلوم. وتبدو العلاقة وثيقة بين الإرهاب والتكنولوجيا واستخدام الشباب للتكنولوجيا. وكان خبراء أمنيون قد دعوا إلى ضرورة أن يتم وضع خبراء في الانترنت للتقصي والتحري في المواقع المشبوهة. وأنه يجب الاستعانة بالكفاءات التونسية المختصة لتفكيك الشبكات الارهابية الناشطة عبر الانترنات، حيث يلاحظ تواصل الإرهابيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي يمكن الاجهزة الامنية من التعرف عليها وعلى مخططاتها بعد اختراق هذه المواقع. هشاشة وأسباب حسب دراسة للدكتورة في علم الاجتماع فاتن بن مبارك تعود اسباب الإرهاب إلى عوامل متعددة وطرق الاستقطاب لا تستثمر الأنترنت بدرجة أولى فالعمل يتم أساسا عبر الأنترنت. وقالت إن هذه الأسباب تعود أولا إلى قاعدة ديمغرافية شابة مهمشة، حيث يتميز المجتمع التونسي بالكثافة الشبابية في بنائه الديموغرافي، فنحو الثلث من سكانه في سن الشباب وهذا الأمر يعني أن هذا المجتمع يملك في بنائه قوة هامة وحساسة من قواه الأساسية،. يمكن أن توظف بشكل ملائم وفعال، ولكن مؤسسات المجتمع التونسي إلا حدّ الآن، أظهرت ضعفا استراتيجيا في طرق استيعاب قوة شبابها، وإمكاناته، بل بالعكس أصبحت هذه الكتلة الديمغرافية المهمشة تميل إلى تبني عديد السلوكيات العنيفة هيأتها «عوامل نفسية واجتماعية خاصة، وتحت ظروف سياسية واقتصادية وثقافية معينة، وتشترك هذه العوامل والظروف بشكل أو بآخر في إفراز ظاهرة العنف في الواقع الاجتماعي». مثل فتح المساجد بعد الثورة لتصبح مجالا للسلفية الجهادية ولاستقطاب الشباب الممهمش، والناقم على إهمال مؤسسة الدولة للوضعية التي يعشها. مؤسسة دينية أضافت الدكتورة فاتن أن هشاشة المؤسسة الدينية في تونس تتطلب معالجة. فبعد فترة الغياب الطويلة على الفعل في الساحة الدينية جعل المؤسسة الدينية في تونس، تتميز بخطاب مضطرب وتقليدي جعلها تضعف أمام فصاحة الخطاب السلفي الجهادي خاصة، والذي افتك منها إمامة المساجد، واستطاع ضرب المؤسسة الدينية الزيتونية. وقدم البدائل لمجموع الشباب المهمش اجتماعيا واقتصاديا وتمكن من أن يستغل هشاشة الثقافة الدينية وأن يصنع منهم فاعلين يتوقون للدم والقتل بدعوى الجهاد. ضعف المؤسسة الدينية في تونس اليوم وعدم حضور خطاب ديني مستقطب لهؤلاء الشباب سيزيد من انتاج التطرف والعنف. وأضافت أن هناك عامل أخر هام وهو الخطاب الإعلامي المضطرب. فلا تزال المنظومة الإعلامية في تونس تبحث عن طريق إصلاحي ثابت، فهي لا زلت تعمل تحت منظومة غير واضحة أبعدتها عن المكانة التي من المفروض أن تفتكها بعد الحراك الثوري في تونس. الخطاب الإعلامي في تونس متأثر بالانتماءات الأيديولوجية ويواجه العديد من الانتقادات والمشاكل. وأضافت ان هناك فشلا في المقاربة الأمنية في التصدي لموجات التطرف. فبرغم التصريحات التي أقرت بها المنومة الأمنية في تونس والتي هددت بغلق بعض المساجد وأخذ الاحتياطات الازمة إلا أن واقعة سوسة أثبتت ضعف المؤسسة وإمكانية اختراقها وارد وأنها تفتقد لإستراتجية أمنية قوية. أسباب خارجية لاحظت الدكتورة في علم الاجتماع فاتن مبارك أن هناك أسبابا خارجية يمكن أن نلخصها في ثلاث أمور هامة: أولا هي مواقع التواصل الاجتماعي حيث تعتبر مواقع التواصل الاجتماعي من بين أهم الوسائل التي تستخدمها التنظيمات الإرهابية لإستقطاب الشباب وتحريضهم على الإرهاب، بالإضافة إلى ذلك فإن هذا النوع من التنظيمات يعمل بشكل ممنهج على نشر الدعايات الإرهابية عبر الفيديوهات والخطابات، التي يحاول بها التأثير على عقول الشباب وتشجيعهم على الانضمام للقتال وتنفيذ العلميات الإرهابية. أمام كل هذا لا زلت المنظومة الأمنية في تونس تواجه الأمور بطرق تقليدية تعتمد على الوعيد والتهديد والضربات التي تلقتها تونس في باردو وسوسة أثبتت هشاشة الجهاز الأمني في تونس وضعف الاستراتجية الأمنية. ثم الخطر الخارجي حيث أن أكثر الأمور الخارجة عن سيطرة المؤسسة الأمنية في تونس هي الأحداث العنيفة في ليبيا وعدم وجود دولة فعلية يمكن التعامل معها ،هذا الأمر يمثل إحدى الأمور الخطيرة على تونس وذلك لانتشار السلاح والمتاجرة به على الحدود وداخل تونس، كذلك خروج الشباب التونسي للتدريب على السلاح في الأراضي الليبية وإعادتهم لتونس للقيام بالعمليات الإرهابية ويذكر من مصادر أمنية أن أهم العمليات التي تم القيام بها في تونس من طرف شباب تدربوا في ليبيا وعادوا للقيام بمهمات عسكرية. إضافة غلى ما اعتبرته ضعف العلاقات مع دول الجوار حيث لم تستفد جل البلدان العربية من التجارب التي عاشتها بعض بلدان الجوار في مكافحتها للتطرف مثل حال الجزائر وتونس، فالأولى عاشت تجربة 10 سنوات كاملة من الكفاح ضد التطرف الديني وتمكنت في أغلب الأحوال من السيطرة على الأمور وحماية الحدود، ولكن ضعف العلاقات أو لنقل غياب إستراتيجية جامعة بين الدولتين زاد من قوة التطرف وانتشاره. أسباب نفسية يشير كل من الدكتور في علم النفس والاجتماع إلى أهمية متابعة الشباب اليائس والذي يعيش تهميشا والذي تكون وسائل الاتصال الحديثة ملاذه للبحث عن حلول من واقعه. ويشير خبراء علم النفس إلى ان الفضاء السيبرني هو فضاء سهل لاستقطاب الضائعين والمهمشين الباحثين عن حلول في حياتهم. حيث يعيشون هشاشة نفسية يستثمرها الإرهابيون. وعادة ما تتحول الشبكات الاجتماعية إلى طريق للفرار والهروب من الواقع. ويتحول استخدام الأنترنت إلى إدمان وتصبح «عائلة» المدمن على الأنترنت بالتالي فإن سلطة من وراء الشاشة هي الأقوى والقادرة على تسييره وهو نفس ما خدث عند التحكم بالأطفال في ألعاب إلكترونية. سليم عمامو (عضو بحزب القراصنة ) الصنصرة تخدم الإرهاب أكثر من خدمته بعد الجدل المتصاعد حول إن كان منع المواقع الإرهابية وصنصرتها هي الحل لمنع الإرهاب اعتبر سليم عمامو أن هذا أكبر خطأ وقال إنه وحسب دراسة هولندية حديثة فإن عمليات الاستقطاب تتم من خلال مواقع غير معروفة لكنها شعبية مثل مواقع ضحك أو لهو عادية. ومن خلال هذه المواقع التي يؤمها الآلاف يتم استقطاب أحد العناصر. فالعملية تعتمد على استدراج واحد من ألف وهي تعتمد الكثرة والصبر والمثابرة في استدراج عدد من العناصر. وتتم عملية الاستقطاب بعد المرور من عدة قنوات يتم خلالها تصفية المستقطبين حتى يصل الجميع إلى مرحلة معينة من الدمغجة أو غسيل المخ. ولاحظ أن الاستقطاب الالكتروني وسيلة من وسائل الاتصال وهي ليست الوحيدة الموظفة في تجييش الإرهابيين حيث يتم الاتصال في المساجد وغيرها من الأماكن . والإرهاب طور وسائله ليجمع بين استعمال وسائل حديثة وجديدة. بالتالي فإن معالجة قضية الإرهاب يجب أن تكون شاملة ولا تقتصر على عنصر دون آخر. ولاحظ أن أكبر خطأ قام به بن علي هو الصنصرة. فترك الأفكار المتطرفة تعبر عن نفسها تمكن من تتبعها ومراقبتها. وقال سليم عمامو "آمل أن يتم استغلال مسألة الإرهاب كمطية لعودة الصنصرة وتقييد الحريات فلطالما كانت شماعة." وشدد على أن الإرهاب ضعيف لكنه يقوم عادة باستغلال واستقطاب من يعانون من ياس أو ضعف في الشخصية. وهو يرصد أموال ويكون متأنيا في استقطابهم. 30 % من الإرهابيين طلبة وتلاميذ مدارس 68 % من الإرهابيين من العزاب بينما لا تمثل نسبة المطلقين والأرامل سوى 1 بالمائة من العينة. 4200 موقع في 2015 يحرض على الإرهاب بعدما كان 1200 موقع في 1998 وذلك حسب دراسة قام بها مركز دراسة الإسلام والديمقراطية 1000 شاب يتم استقطابه سنويا للإرهاب حسب جمعية آفاق للأمن والديوانة 1500 سجين، في قضايا إرهابية حسب تصريح لسفيان السليطي 32 % من الملتحقين بالمسلحين الإرهابيين هم من تونس الكبرى 938 شخصا، و28 بالمائة من الساحل 810 عنصرا، و23 بالمائة من الجنوب 673 شخصا، و9 بالمائة من الوسط 263 شخصا، و8 بالمائة من الشمال 234 شخصا، حسب تصريح للسليطي

    عن الشروق

    © 2017 Sj TheCool - Joomla Responsive Template. All Rights Reserved. Designed By SmartAddons.com

    Please publish modules in offcanvas position.