فيديو

    أيام قرطاج السينمائية:تخمة سينمائية... جمهور وفي...ولكن ! مميز

    انتهت مساء امس فعاليات ايام قرطاج السينمائية بعد اسبوع شاهد خلالها الجمهور التونسي افلاما بكل اللغات ومن مختلف التجارب السينمائية وهي فرصة لعشاق الفن السابع لا توفرها الا ايام قرطاج. اسبوع من الافلام لم يخلو من كثير من الملاحظات السلبية اولها فقدان الايام لروحها فقد كانت تمثل فرصة للقاءات بين الفنانين التونسيين من مختلف الجهات الذين تجمعهم ايام قرطاج المسرحية والسينمائية فيتحول شارع الحبيب بورقيبة والازقة المتفرعة عنه الى ملتقى مفتوح للنقاش والجدل والمزاح وكم من ذكريات تحتفظ بها الايام ومازالت الذاكرة الثقافية تستحضرها كل هذا غاب عن هذه التظاهرة الاعرق في العالم العربي وافريقيا. فوضى «السيستام» النقطة السلبية التي اشتكى منها عديد المتابعين للمهرجان على مدى تاريخه هي معضلة الحجز لمشاهدة العروض فالاكتظاظ في احيان كثيرة حرم العديدين من مشاهدة عدد من الافلام وكان من الممكن تجاوز هذا الاكتظاظ اذا تم احداث عدد اكبر من شبابيك الحجز في تونس الكبرى مادامت ادارة الايام تعتمد منذ سنوات على منظومة رقمية موحدة فهذه المنظومة عِوَض ان تسهل عملية الحجز تحولت الى مشكلة ففي احيان كثيرة يكون « السيستام طايح « كما يمكن تجاوز هذا الاشكال باطلاق عملية اقتطاع التذاكر قبل بداية المهرجان حتى نتجاوز الاكتظاظ الذي يتكرر في كل الدورات وفي هذا السياق ورغم جهود المكتب الاعلامي لم يعد من الممكن ان يعاني الصحفيون في الدخول للقاعات خاصة بالنسبة لافلام المسابقة الرسمية ونتساءل لماذا تم التخلي عن العروض الصباحية المخصصة للصحفيين على الاقل بالنسبة لافلام المسابقة الرسمية وكان من الممكن تخصيص قاعة ابن خلدون لعروض خاصة بالصحفيين على مدى اليوم مادامت قاعتها غير تجارية . ضعف المشاركة التونسية شاهدت عددا من الافلام التونسية واذا استثنينا افلام المسابقة الرسمية فان بقية الافلام متوسطة وبعضها ضعيف ليس في مستوى عراقة ايام قرطاج السينمائية ليتاكد مرة اخرى ان تنظيم ايام قرطاج السينمائية قرار غير صائب والافضل العودة الى النظام القديم بالتداول بين ايام قرطاج المسرحية والسينمائية مع احياء اسبوع المسرح التونسي وتنظيم مهرجان للسينما التونسية لان زحمة ايام قرطاج وكثافة عروضها قد تحرم افلاما تونسية مهمة من ان يشاهدها الجمهور بالقدر الكافي وبذلك نحقق النجاعة المفقودة في الكثير من التظاهرات مع التقليص في النفقات المالية في وضع اقتصادي صعب تمر به البلاد.

    © 2017 Sj TheCool - Joomla Responsive Template. All Rights Reserved. Designed By SmartAddons.com

    Please publish modules in offcanvas position.