فيديو

    أمنيونا أظهروا جاهزية تامة:نجاح أمني باهر خلال رأس السنة

    نجحت الوحدات الأمنية في تأمين رأس السنة الميلادية، حيث تمكن التونسيون من الاحتفال في ظروف أمنية طيبة، وذلك بعد ان تم وضع خطة امنية شاملة، للتصدي الى التهديدات الارهابية والجريمة المنظمة. شهدت تونس الكبرى ومختلف مناطق الجمهورية تعزيزات امنية واسعة، خلال رأس السنة الميلادية، شارك فيها عدد هام من قوات الشرطة والحرس الوطنيين لانجاح رأس السنة الميلادية، لتثبت بذلك وزارة الداخلية جاهزيتها في التصدي للاجرام والمجموعات الارهابية التي كانت تعتبر هذه المناسبة هامة لرد الفعل تجاه المؤسسة الامنية والسياح. تعزيزات أمنية هامة وفي هذا الإطار، أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية سفيان زعق في تصريح لـ"الشروق" ان الوحدات الامنية نجحت في تأمين احتفالات رأس السنة الميلادية، وان المجهودات ستتواصل لتامين عودة التونسيين من داخل مناطق الجمهورية الى العاصمة. وقال محدثنا ان الخطة الامنية وانتشار الوحدات الامنية على الميدان، ساهم في تحقيق نجاح أمني هام خلال رأس السنة الميلادية، اذ تم تكثيف المجهود الاستعلامي والاستخباراتي للتوقي من الارهاب، باعتبار ان مثل هذه المناسبات يرتفع فيها منسوب الجرائم الارهابية. وقال زعق ان الوحدات الامنية كان لها انتشار ميداني واسع بالقرب من المناطق السياحية، وانه تم التنسيق مع اصحاب االمنشآت السياحية لتفقد اجهزة الكاميرا المركزة بها ومنظومة التامين الذاتي التي تم تعزيزها بمجهودات امنية، للتصدي الى اي محاولات لاستهدفها. احتياطات بالمعابر الحدودية وأكد زعق انه تم اتخاذ جملة من الاحتياطات الامنية، لفرض الأمن العام بالشوارع والمدن والطرقات، وانه لم يقع تسجيل جرائم حق عام في راس السنة الميلادية، وان ما تم تسجيله مخلفات تتمثل في السكر واحداث الهرج والتشويش. وأكد زعق ان الاحتياطات الامنية خلال راس السنة الميلادية شملت الشريط الحدودي، الذي تم تعزيزه بوحدات امنية خاصة والتنسيق مع الوحدات العسكرية لمجابهة جرائم التهريب، كما تم تكثيف المجهودات الامنية بالمعابر الحدودية والموانئ والمطارات، الى جانب وضع خطة عمل متكاملة لتأمين الشريط البحري، باعتبار ان «الحراقة» يستغلون مثل هذه المناسبات لتنظيم عمليات هجرة سرية. قتلى في حوادث مرور وفي ما يتعلق بالطرقات، اكد زعق انه تم تعزيز مجهودات شرطة وحرس المرور بالطرقات، كما تم تركيز مخطط خاص بالاسعاف والنجدة شاركت فيه الحماية المدنية لتقديم الاسعافات اللازمة في حوادث المرور. وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية، انه تم تسجيل حادثي مرور أسفرا عن سقوط قتلى، حيث تم تسجيل حادث المرور الاول بجهة الكاف بين شاحنة ودراجة نارية، ادى الى وفاة مواطنين، اما الحادث الثاني فتم تسجيله بالطريق السريعة الجنوبية بالقرب من مدخل العاصمة واسفر عن 2 قتلى وجريح. زيارات تفقد كما أشار محدثنا الى ان وزير الداخلية هشام الفوراتي قام بزيارة تفقد للوحدات الامنية شملت عدة نقاط امنية بتونس الكبرى، للوقوف على جاهزية اعوان الامن والرفع من معنوياتهم، مضيفا ان عددا من رؤساء الاقاليم الامنية واطارات عليا شاركت في المجهود الامني من خلال تأطير الاعوان والاحاطة بهم. وجاءت زيارة الوزير في إطار الوقوف على جاهزية الوحدات الساهرة على تأمين الاحتفال بليلة رأس السنة الإدارية الجديدة 2019. وشملت الزيارة الميدانية عددا من الدوريات القارة والمتنقلة والمقرات الأمنية بتونس الكبرى، اطّلع خلالها على سير عمل الوحدات الأمنيّة وعاين الإمكانيات البشرية والمادية التي تم تسخيرها للسهر على أمن المواطن وحماية الممتلكات العامة والخاصة. وحسب بلاغ وزارة الداخلية، فقد ثمّن السّيد وزير الدّاخليّة بالمناسبة المجهودات المبذولة من قبل رجال الأمن داعيا إياهم إلى مزيد الرفع من درجة الأهبة والاستعداد والتحلي باليقظة.

    © 2017 Sj TheCool - Joomla Responsive Template. All Rights Reserved. Designed By SmartAddons.com

    Please publish modules in offcanvas position.