اعلانات و روابط مفيدة

     

    WWW.IMMOBILIERE-DIARELEUCH.COM

    http://www.groupemrassi.com/fr/accueil

    www.groupeguemri.com

    HAMMAMI.jpg

    WWW.BRIDGE-TRAVEL.TN

    meteo-tunisie-institut-national-meteorologie.jpg

      http://meteo-tunisie.net/ar

    http://www.inlucc.tn/%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D8%A7%D9%84/

    Sans_titre-1.jpg

    c_sncf_logo.jpg

       http://sncft.com.tn/ar/index.php

    FRANCE_24_logo.svg.png

     http://www.france24.com/fr/

    ctn-290512-2.jpg

        http://www.ctn.com.tn/fr/

    clic_ici_vert.jpg

     dscf3059w.jpg

          tunisia/prayer_times.html

    t4.jpg

         http://www.xe.com/ar/

    ag43-tunisair_1.jpg

     http://www.tunisair.com.tn/

    clic_ici_vert.jpg

     

    fb-pic.jpg

    http://www.tunisie-radio.com/express-fm

     10734002_801317166599874_2850806811979445777_n.jpg

      http://www.tunisie-radio.com/ifm

    medradio.jpg

    http://www.maghreb-radio.com/

    clic_ici_vert.jpg

    ag43-radio-sabra-fm-kairouan.png

    http://www.radiosabrafm.net/

     mouvement-protestation-Oasis_FM.jpg

    http://www.oasisfm.tn/

    main-logo_1.png

    http://www.radionationale.tn/

    -الحكومة.jpg

    http://www.tunisie.gov.tn/

    mosaique-fm_0.png

    http://www.mosaiquefm.net/

     

      clic_ici_vert.jpg

     

    https://www.tunisia-sat.com/forums/threads/154666/

    -الدفاع-عن-المستهلك.jpg

     http://www.odc.org.tn/

     

     

     

    Journal La republique

    Journal La republique

    قال متحدث باسم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس الأربعاء، إن قوات بلاده في حالة تأهب على حدودها الشمالية للتصدي لأي "اعتداء إرهابي" قد ينطلق من الأراضي السورية. وقال المتحدث سعد الحديثي إن حكومة بلاده "تحرص على أن لا ينعكس التصعيد الأخير في سوريا على الوضع العراقي، وعلى وضع المنطقة بشكل عام، وأن لا يشكل التصعيد تهديدًا للبلاد".وأضاف أن "القوات العراقية تسيطر بشكل كامل على الشريط الحدودي مع سوريا، وهي في حالة تأهب للتصدي لأي أعمال إرهابية من المناطق السورية الخاضعة لسيطرة داعش".

    استشهد خلال الليلة الفاصلة بين يوم الثلاثاء وأمس الأربعاء 11 أفريل 2018 الرقيب أحمد السعايدي أصيل ولاية الكاف. ويسكن بمعتمدية بورويس بسليانة ويعمل بثكنة بنزرت. وهو من مواليد 1994 ويبلغ من العمر 24 سنة بعد إصابته بالرصاص خلال الاشتباكات التي جدت بين تشكيلة عسكرية ومجموعة إرهابية بجبل مغيلة من جهة عين زيان من معتمدية سبيبة التابعة لولاية القصرين. وجدت العملية أثناء تدخل الوحدات العسكرية لحماية التجمعات السكنية المحاذية لجبل مغيلة من عمليات نهب المؤونة من قبل المجموعة الإرهابية التي تتسلل من الجبل نحو المنازل للتزود بالمؤونة. وخلفت حالة من الفزع والرعب في صفوف متساكني المناطق المتاخمة للمرتفعات الجبلية الذين طالبوا بحمايتهم. وتتواصل عمليات تمشيط المناطق المحاذية للجبل المذكور. وللتذكير فإن عملية تسلل المجموعات الإرهابية نحو المنازل للتزود بالمؤونة تكررت في الآونة الأخيرة خاصة بمنطقة عين زيان، وبالتوازي مع عمليات مداهمة المجموعات الإرهابية لعدد من المنازل تشهد المنطقة العسكرية المغلقة وكافة محيط جبل مغيلة عمليات عسكرية متواصلة منذ فترة. وقد أكد شهود عيان بمنطقة عين زيان من معتمدية سبيبة التابعة لولاية القصرين والمحاذية لجبل مغيلة - أنه في حدود الساعة التاسعة ليلا جد تبادل إطلاق النار بين وحدات عسكرية ومجموعة إرهابية استشهد خلالها الرقيب أحمد السعايدي. وقد أكد المواطنون على تردد تسلل المجموعات الإرهابية الى عدد من المنازل بالمنطقة المذكورة ومحلات بيع المواد الغذائية بشكل شهري للاستيلاء على المؤونة مما خلف حالة من الخوف والفزع في صفوفهم. وقد أغلق على إثر هذه العمليات بعض المحلات. وهاجر عدد من أهالي المنطقة خوفا على حياتهم. هذا وتم نقل الشهيد في مرحلة أولى الى المستشفى الجهوي بالقصرين وكان في حالة حرجة للغاية فتوفي هناك. وتم نقله صباح أمس على متن مروحية عسكرية الى تونس العاصمة لعرضه على طبيب شرعي ثم تأبينه. وسيوارى الثرى بمسقط رأسه لاحقا.

    نفذ المعلمون النواب اليوم وقفة احتجاجية داخل المندوبية الجهوية للتربية بالكاف بحضور التنسيقية الوطنية بقيادة المنسق عبد الرزاق العايدي وبعض التنسيقيات الجهوية على غرار باجة جندوبة وسليانة ونواب من ولايات أخرى وقد صرحت معلمة نائبة من ولاية الكاف  بأن هذه الوقفة تأتي تضامنا مع المعلمة النائبة فوزية الطالبي التي أضرمت النار في جسدها يوم الجمعة الماضي داخل مقر المندوبية الجهوية للتربية بالكاف وتطالب بفتح تحقيق معمق في ملابسات القضية خاصة وأن المعلمة المذكورة معنية بالانتداب سنة 2018.

    في الوقت الذي كنّا نحسب فيه أن الاختلافات في المنتخب ستنحصر في الخيارات الفنية للمدرّب والقائمة النهائية للمونديال ظهرت خلافات من نوع خاص تهمّ الملفات الصحية لبعض "النجوم" التونسية المَعنية بالذهاب إلى روسيا. حدث هذا الأمر مع بن عمر وتكرّر السيناريو ذاته مع المساكني. «معركة» طبية عابرة للقارات إصابتا نجمي الأهلي السعودي و"الدحيل" القطري مُتباينتان من حيث الخطورة ومدة الراحة التي سيحتاج إليها كلّ واحد منهما وتشتركان في المقابل في عنصر الجدل. ذلك أن التحاق أمين بن عمر ويوسف المساكني بالعيادة الطبية أسفر عن صراع طبي عابر للقارات وتقوده إطارات تونسية أشهر من نار على علم. "المعركة" الطبية امتدّت من تونس إلى السعودية وقطر هذا قبل أن تتّسع ساحة الصّراع أكبر بعد أن تقرّر تشريك "الأدمغة" الأمريكية والفرنسية لحسم النزاع الذي تمحور حول نوعية هاتين الاصابتين وطُرق عِلاجهما. الفصل الأوّل الفصل الأوّل من هذا المسلسل المثير للجدل بدأ مع بن عمر الذي اختلف الأطباء حول الإصابة التي تعرّض لها أثناء المواجهة الودية بين تونس وإيران. ذلك أن طبيبه في الأهلي وهو التونسي حاتم جمعة اعتبر أنه في حاجة إلى التدخّل الجراحي وهو موقف يشاطره فيه أيضا دكتور النجم فيصل الخشناوي ("ليتوال" مُتداخلة في الموضوع بوصفها الفريق الأصلي للاعب). وفي المقابل يرى طبيب المنتخب سهيل الشملي أنه يمكن الاستغناء عن العملية الجراحية. وأمام هذا "الصِّدام" المثير بين الدكاترة شكّل المكتب الجامعي بقيادة الجريء فريقا طبيا لحسم الملف وتمّ فعلا الإعلان عبر بلاغ رسمي عن صرف النّظر عن العملية والاكتفاء بحصص العلاج الطّبيعي لمدّة تتراوح بين 15 و21 يوما. وقد كان من الطبيعي أن يشعر اللاعب بالقلق في ظل هذا الاختلاف العميق بين الأطباء واختار في نهاية المطاف القرار الأنسب وهو الالتجاء إلى طبيب "مُحايد" ليقطع الشك باليقين. وقد وجد بن عمر ضالته في أحد المختصين الفرنسيين ليغلق هذا الملف عبر الجراحة أوالعلاج الطبيعي ليتعافى في ظرف وجيز وينطلق في التحضير لرحلة "موسكو". الحلقة الثانية الحلقة الثانية من صراع الأطباء كان أكثر إثارة لحساسية الموقف وخُطورة الإصابة التي لحقت بالمساكني المُهدّد بالغياب عن الكأس العالمية ما لم تحدث "المعجزة" الطبية التي وعدت بها بعض الجهات بمساعدة من أحد "العباقرة" الأمريكيين في المجال. والأمل كلّه أن لا تكون هذه الحكاية مجرّد "وهم" من صناعة الجامعة وطبيها المثير للجدل سهيل الشملي. إصابة يوسف تسبّبت في خلاف كبير بين أهل الاختصاص خاصة أن البعض منهم يتحدّث عن تمزّق جزئي للرباط الصليبي في حين أن البعض الآخر لا فرق عنده بين التقطّع الجزئي والكُلي ويحتاج اللاعب من وجهة نظرهم إلى تدخّل جراحي متبوع براحة لا تقل في كلّ الحالات عن ستة أشهر. أمّا أصحاب الرأي الأوّل فإنهم يُعلّقون الأمل (ولو كان ضئيلا) على التقنيات الحديثة والمهارة العالية للطبيب الأمريكي وربّما الألماني لتجهيز يوسف للمونديال طالما أنّ الأمر يتعلّق بتمزّق جزئي وليس بقطع كُلّي. رقم مفزع حسابيا سيتجاوز عدد الأطباء المعنيين بالملف الطبي لبن عمر والمساكني سقف العشرة وهو رقم مُذهل ويطرح أكثر من سؤال. ملف بن عمر شهد تدخّل طبيبي الأهلي والنجم وهما حاتم جمعة وفيصل الخشناوي علاوة على دكتور المنتخب سهيل الشملي والدكتور وديع الجريء الذي شكّل لجنة استشارية "مُوازية" فيها المنصف بن عبيد ومحسن الطرابلسي وفتحي الأدب ومحمّد بن حمودة. هذا قبل أن ينضاف إليهم الطبيب الفرنسي الذي سيستشيره اللاعب لعلّه يخلّصه من حيرته ويُطمئن قلبه. أما "قضية" المساكني فقد سجلت تداخل طبيب "الدحيل" فيصل المدب علاوة على طبيب المنتخب والمختصّ الأمريكي... هذا الكمّ الهائل من الأطباء التونسيين والأجانب قد يعتبره البعض ظاهرة صحية ومسألة طبيعية. ولا يسعنا إلاّ أن نحترم مختلف الآراء الصادرة عن أهل الطب لأنّهم الأدرى بإختصاصهم لكن ذلك لا يَمعنا من مطالبتهم جميعا بتطبيق شعار ابن خلدون القائم على "التدقيق والتمحيص" لأن الأمر يتعلّق بصحة عنصرين مؤثرين جدا في المنتخب وأيّ خطأ طبي قد يحطّم مشاريعهما المستقبلية وأحلامهما المونديالية مع المنتخب. والرجاء كلّ الرجاء مُعالجة الملف في كنف الشفافية وبعيدا عن التجاذبات والحسابات التي قد نقبل بوجودها على مضض في الخيارات البشرية للمدرب معلول أمّا صحة "الكوارجية" فهي خط أحمر ومن الممنوع "التلاعب" بها.

    يوم الثلاثاء 24 أفريل موعد يترقّبه أبناء «باب سويقة» بفارغ الصّبر بما أنّه قد يشهد صُدور قرار يقضي برفع الحظر عن الجمهور الممنوع من مواكبة لقاءات ناديه في البطولة المحلية إلى نهاية الموسم. مسؤولو الترجي يعلّقون آمالهم على لجنة الاستئناف لإنصاف الأنصار والسّماح لهم بحضور الجولة الختامية ضدّ شبيبة القيروان في رادس (9 أو10 ماي). وهو اللّقاء الذي من المفروض أن يتسلّم فيه فريق بن يحيى رمز البطولة بعد أن كان شيخ الأندية قد تأكد من تزعّم الكرة التونسية للمرّة الثامنة والعشرين منذ الجولة الماضية. وكان الترجي قد قام بإحتفالات صغيرة في ملعب رادس بعد الفوز على المتلوي واختار المسيّرون تأجيل الفرحة الكبرى إلى حين تسلّم رمز البطولة من قبل الرابطة الوطنية لكرة القدم «المحترفة» على أن يتزامن هذا الحدث السّعيد مع حضور الجماهير الصفراء والحمراء لأنه لا طعم لهذا اللّقب دون «الكرنفالات» و»الدّخلات» التي تعوّدت «المجموعات» على تجهيزها في مثل هذه المناسبات.

    اعلنت اللجنة المنظمة للدورة 71 لـ"مهرجان كان السينمائي الدولي" أعلنت لائحة بأسماء الأفلام التي ستتسابق لنيل السعفة الذهبية لهذا العام، وفيها آخر ما صوّرته المخرجة اللبنانية "نادين لبكي" بعنوان "كفرناحوم" وهو إسم منطقة في فلسطين المحتلة معروفة بكثرة آثارها المسيحية. وقد جرى الإعلان عن الأفلام المتنافسة في مؤتمر صحفي، وذكر الفنان اللبناني "جورج خباز" المشارك في كتابة نص الفيلم مع المخرجة "نادين" و"جهاد حجيلي" أن المكتب الإعلامي لـ "نادين" يعد خبراً مفصلاً عن هذا الحدث لأول فيلم لبناني (منذ فيلم "إلى أين" لـ جورج نصرأوائل الستينات) يدخل المسابقة، في وقت سبق للمخرجة المميزة أن حظيت بمنافسة في تظاهرة "نظرة ما"، كما كانت عضو تحكيم في المهرحان. ويتناول "كفر ناحوم" في المعلومات القليلة المتوفرة عنه قضية طفل يرفع دعوى ضد ذويه مستفهماً عمن قال لهما بأنه يريد المجيء إلى هذه الدنيا. وقد إختارت "نادين" فريقها التمثيلي من الناس العاديين والذين لا خبرة لهم في الفن.

    انتهى الآن أحد قضاة التحقيق بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي من الاستماع الى العميد البشير الصيد وذلك في القضية التحقيقية المتعلقة بالتصرف دون وجه حق في أموال عمومية او خاصة واختلاسها كانت بيده بمقتضى وظيفه والمشاركة في ذلك والمتعلقة بشبهة التجاوزات بصندوق الحيطة والتقاعد للمحامين وقد انطلقت جلسة الاستنطاق منذ صباح اليوم وبحضور قرابة 50 محام الذين تمسكوا ببراءة العميد الصيد وأكدوا أن الشكاية كيدية ومفتعلة والتهمة مجردة وطالبوا على أساس ذلك بحفظ التهمة لعدم وجود جريمة وطعن الدفاع ايضا في تقرير الخبراء الذي تضمن مغالطات كبيرة وطلبوا استبعاده فضلا عن كون هؤلاء الخبراء محل تتبع قضائي من اجل التدليس الواقع من قبل شبه موظف عمومي ومسك واستعمال مدلس وللإشارة فقد حضر عدد من مناصري العميد الصيد أمام مقر القطب القضائي ورفعوا شعارات تندد بالتشويه الذي يتعرض له بسبب نضاله السياسي والنقابي واثنوا على خصاله. كما عبرت كل من الحركة القومية الناصرية بسوريا والحزب الجمهوري العراقي والمؤتمر الناصري العام عن تضامنهم المطلق مع العميد البشير الصيد.

    أدانت الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بتونس عون أمن يعمل بمركز الكرم الغربي. وقضت بسجنه 10 أعوام بعد تورّطه في بيعهم محاضر بحث وتسليم نسخ منها الى منحرفين ومفتّش عنهم. ويستفاد من وقائع ملف القضية أن منطلق البحث كان على اثر شكاية تقدّمت بها زوجة أمني يعمل بمركز الأمن الوطني بالكرم الغربي، ضد زوجها مفيدة بأنه يقوم بجلب محاضر بحث تابعة للمركز ويتعمّد إخفاءها داخل المنزل وبيع نسخ منها الى منحرفين ومفتّش عنهم. وبمقتضى إنابة قضائية قام رئيس المركز بمداهمة منزل العون وتفتيشه تفتيشا دقيقا. وأمكن حجز عدد من محاضرالبحث التابعة للمركز وأحيل الملف على أنظار الادارة الفرعية للقضايا الاجرامية بالقرجاني لمواصلة البحث. حيث تبيّن أن العون مرّّ بضائقة مالية. فعمد الى اختلاس المحاضر المتعلّقة بمفتش عنهم والاتصال بهم وبيعهم تلك المحاضر لاتلافها، مقابل حصوله على مبالغ متفاوتة. كما يتولّى ادخال تغييرات على محتوى تلك المحاضر. ووصل عدد المنحرفين الذين تعامل معهم الى حوالي 30 منحرفا. وقد حاول المتهم انكار التهم المنسوبة إليه أمام هيئة الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بتونس، إلا أنها واجهته بتصريحاته السابقة والمحجوزة وشهادة زوجته ضده. وبعد المفاوضة قضت هيئة المحكمة بسجنه مدّة عشرة أعوام.

    انطلقت الأسبوع الماضي حملة مقاطعة جديدة لجميع المنتوجات البحرية بعد أن ارتفعت أسعار الأسماك بصفة كبرى, عجز المستهلك عن مجاراتها. هذه الحملة شعارها «خليه ينتن». فماهي أسباب هذه الحملة؟ وهل ستنجح على غرار بقية الحملات؟ تداول عدد من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي "فايس بوك" الأسعار الجديدة لعدد من أنواع الأسماك تجاوزت أسعارها عتبة المائة دينار للكيلوغرام. ووصل سعر السردينة في مختلف أسواق بيع السمك إلى 4 دنانير. وتراوحت بقية الأسعار بين الـ20 دينارا للكيلوغرام و 36 دينارا. هذا الارتفاع المشط للسمك دفع المنظمة التونسية لإرشاد المستهلك إلى الدعوة إلى مقاطعة المنتوجات البحرية من خلال تبني حملة مقاطعة تحت شعار «خليه ينتن» تفاعل كبير وأفاد السيد لطفي الرياحي رئيس المنظمة التونسية لإرشاد المستهلك بأن حملات المقاطعة عرفت تطورا ملحوظا منذ حملة مقاطعة الزقوقو ثم الدجاج وصولا الى السمك حاليا. وهو السلاح الوحيد للمستهلك للتعبير عن عدم رضائه عن الارتفاع المشط للمواد الغذائية والاستهلاكية. وأضاف أن جميع الحملات عرفت نجاحا كبيرا, وأن الحملة الأخيرة جاءت للرد على المحتكرين والمضاربين الذين أرادو إعادة هيكلة الأسعار للتحكم في السوق. وبين أنه سجّل خلال يومي السبت والأحد الماضيين تراجعا ملحوظا في أسعار السمك بعد إطلاق الحملة الشعبية لمقاطعة شراء الأسماك على مواقع التواصل الاجتماعي. وأكد نشطاء الفايسبوك أن الحملة ستتواصل إلى حين عودة الأسعار الى متناول المواطن التونسي. كما يثمنون الجهود الشعبية لتفعيل هذه المقاطعة التي بدأت نتائجها تظهر للعيان .. حيث تراجعت الأسعار إلى قرابة نصف التسعيرات المعمول بها الأسبوع الماضي .. كما أفاد عدد من تجّار الأسماك بأن الإقبال على الأسماك خلال الثلاثة أيام الماضية يكاد يكون منعدما، ممّا جعلهم يلقون بالأسماك في حاويات الفضلات بعد أن فسدت .كما أنّ البعض لجأ الى محاولة البحث عن طرق لتجميد الأسماك لدى مالكي مؤسسات التجميد و التبريد و التي أصبحت غير قادرة على استيعاب المزيد من الأسماك لبلوغها الحدود القصوى من التخزين . أغلقوا مخازن التبريد ومن جهة أخرى دعا عدد من بائعي السمك إلى إغلاق مخازن التبريد لأنها هي السبب الرئيسي وراء ارتفاع الأسعار ليس بالنسبة الى الأسماك فقط. بل ينطبق الأمر على الخضر والغلال. وأكدوا أن تونس كانت تستورد السمك من ليبيا. وكانت الأسعار في المتناول أما الآن -بعد أن توقفت عمليات التوريد من ليبيا- فإن المحتكرين و"القشارة" هم الذين يتحكمون في السوق. وعن هذه النقطة بالذات قال السيد لطفي إن "القشارة" لديهم عدد كبير من المخازن. ويقومون بتخزين البضائع وتزويد السوق دائما بنصف احتياجاته فمثلا إذا كان السوق يحتاج إلى 100 طن لا يوزعون إلا نصف الكمية حتى يكون الطلب أكثر من العرض وبالتالي ترتفع الأسعار بصفة كبيرة. وهذه الممارسات توجد أيضا في مجال تزويد السوق بالخضر والغلال. وطالب الجميع بغلق مخازن التبريد حتى ينتقل المنتوج الفلاحي أو البحري مباشرة من سوق الجملة إلى المستهلك والقضاء على المحتكرين والمضاربين الذين يمارسون مختلف ألاعيبهم القذرة للتحكم في الأسعار. وأجمع الكل على أن هذا الأمر من مشمولات رئاسة الحكومة ووزارة التجارة. وللإشارة فقد سبق لمنظمة إرشاد المستهلك أن أطلقت حملة بعنوان «حل الفريقو» للحد من الاحتكار والمضاربة. لكن عمليات المضاربة والاحتكار مازالت متواصلة مما جعل المخاوف من تواصل ارتفاع الأسعار خلال شهر رمضان وبالتالي سيعجز المواطن عن شراء احتياجاته نظرا الى عجز الحكومة عن وقف الارتفاع الجنوني للأسعار والضرب على أيدي المحتكرين والمضاربين.

    قرر أعضاء الغرف الوطنية المعنية بالانتاج والتجميع والتصنيع تعليق نشاط الحليب المعقم نصف دسم وإيقاف نشاط التجميع والتصنيع والترويج لمادة الحليب كليا. وجاءت هذه القرارات اثر اجتماعهم أمس بمقر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية كردة فعل على انسداد افق التوصل الى اتفاق مع الاطراف الحكومية بخصوص حتمية المراجعة الفورية للاسعار على مستوى كافة حلقات منظومة الالبان وذلك كحل عاجل لانقاذ هذا القطاع الحيوي والحد من نزيف الخسائر. ووفقا لنص البيان المشترك بين الغرفة النقابية الوطنية لصناعة الحليب والغرفة النقابية الوطنية لمراكز تجميع الحليب والاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري تم الاتفاق على ان يتم يوم 23 افريل الجاري تعليق نشاط التصنيع ويوم 30 افريل الايقاف الكلي للتجميع والترويج لمادة الحليب. هذا وسيتم عقد ندوة صحفية يوم 19 افريل الجاري لانارة الرأي العام حول ما آلت اليه اوضاع قطاع الالبان وفق نص البيان. ويشار الى انه خلال اجتماع اللجنة المشتركة بين الحكومة واتحاد الفلاحين 5+5 المنعقد يوم 6 افريل تم التعرض الى الاوضاع الصعبة التي يواجهها منتجو الحليب بسبب الارتفاع المتواصل في سعر الكلفة والاذن بمواصلة التفاوض بين الاطراف المتداخلة في المنظومة للزيادة في اسعار الحليب على مستوى الانتاج في أجل لا يتعدى شهرين على اقصى تقدير ومضاعفة منحة تربية عجول التسمين المنتجة والمذبوحة محليا من 150 دينارا حاليا الى 300 دينار وان يتمع بها الفلاح في ظرف لا يتجاوز 15 يوما.

    © 2017 Sj TheCool - Joomla Responsive Template. All Rights Reserved. Designed By SmartAddons.com

    Please publish modules in offcanvas position.